يا وزارة الصحة انقدوا سكان زاكورة من لسعات العقارب

حالة شاذة لرضيعة بعد زيارة وزير الصحة لزاكورة
المراسل محمد لمين لبيض

رحلة بحث عن غرفة الإنعاش لطفلة حديثة الولادة ” 4 اشهر” لسعتها عقرب افتقدها الوعي حيث تجنذت مستعجلات زاكورة ومندوب الصحة ف بعدا ربط الاتصال بورزازات والراشدية لم يبق الا مراكش لنتقل اليه بسيارة الإسعاف في آخر الليل ودموع أمها تنهمر والحصرة تعتصر فؤادها ……
لم تمضي سوى 48 ساعة على زيارة وزير الصحة الى مستشفى زاكورة حتى انكشف الوجه الحقيقي للوضع الصحي بزاكورة . حيث استقبل المستشفى ليلة امس في حدود الواحدة والنصف ليلا رضعية لا يتجاوز عمرها الاربعة اشهر قادمة من جماعة اولاد يحيى لكراير لاسرة فقيرة . بسبب لسعة عقرب على مستوى الصدر في حالة حرجة ومستعجلة اصدمت بواقع لا يحتمل لعدم توفر المستشفى على قاعة الانعاش .وهي تصارع مرارة السم في جسدها .مما استدعى نقلها الى ورزازات لتجد امامها قدرا قدر له ان قاعة الانعاش بورزازات بدورها غير قادرة على تحمل العدد الكبير من المرض.لتواصل سيارة الاسعاف الوجهة المجهولة الى مدينة مراكش بحثا عن مصل يعيد للرضيعة امل الحياة نحو غد مشرق بنبراس التحدي لواقع القطاع الصحي بزاكورة المنكوبة